En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies pour vous proposer des contenus et services adaptés. Mentions légales.

Elabweb_Titre.png

قصيدة إسم الولايات في الجزائر


قصيدة مرقمة حسب ترقيم وإسم الولايات في الجزائر


قصيدة: فَوَاحُ العِطر بنَواحِي القُطر


الشاعر: فيصل حموش

  1. أأدرار الـمـكارم نِـلـتِ حـسنـاً       كحسنِ الشَّمسِ في وقتِ المَغيبِ
  2. وفي الشِّلفِ الحبيبةِ ونشريسٌ       بـه ذُدنـا عـنِ الـوطَـنِ الحَـبِـيـبِ
  3. إذا ماالقـلـبُ حُـرِّك فيه شـوقٌ       فيّـمِّـم نَـحـو أغــواطِ الجـنــوبِ
  4. وبِـــرَّ بِـأُمّــنـَـا أمِّ الــبَــواقِـي       فـبــرُّ الأمّ مـن تَـقْــوَى الـقُــلُــوبِ
  5. وبــاتـنــةٌ كـفـَاتِـنـةٍ تَـــراءت       وأوراسُ الأشــــاوِس ذو لَــهِــيبِ
  6. وأبْـلِـغ تَــائِــهاً بـبــلادِ كُـفــرٍ       بِـسِرٍّ في البِـجَـايةِ يا حبيبي
  7. نـزلـنـا واديَ الـزّيـبـانِ لُـهـفاً       نــتُــوقُ لـتَـمـرِ بـسـكـرةَ الـرّطـيبِ
  8. فـألـفــيـنـا بـبـشــارٍ أسُــوداً          قَـــســَاورةً بِـســـاورةَ الــحَـــبيـبِ
  9. بُـليـدةُ زُيّـنت بصُنُـوف وردٍ         كَسَـاهَـا حُـلّــة الـرَّوضِ الـخـصِيبِ
  10. وعند بُويرةِ الأبطال فانزِل          نُـــــزولَ مُـحَــاذِرٍ لَـــبِـــقٍ أريـــبِ
  11. وفي الصّحراءِ جوهرةٌ تسمّى       بتامنغـسـت في أقصَى الجنُوبِ
  12. تــبسّــة مــسّــنـا داءٌ وضــرٌّ         فكنـتِ لِـدائــنـا مـثـل الطَّـبِــيبِ
  13. تـلمسـانَ الحضـارةِ أعذرينا         وغُضي الطّرف عن شطَط الرَّقيبِ
  14. وفي تيـهـرت خيلٌ مسرجاتٌ       مُــعـطّــرةٌ بِـبَـــارودٍ وطِــيـــبِ
  15. بـتـيزي الخيـرِ إنزل في أمانٍ       وسلْ عن شِعرِ موحند الأديـبِ
  16. فعـاصِـمـةٌ ومـا أدراكَ قــدراً       يُـشَـدُّ لـحُــسْنـهـا رحـلُ الغـريبِ
  17. بعـاصمةِ المكـارمِ همتُ حـبًّـا       فجلفـة في اللّسانِ وفي القُليبِ
  18. بشـطّ البحرِ جِيجل إن تراها         فسَبّـح باسمِ خَـالِـقـها الـمُجيـبِ
  19. وفي أعلى الهضابِ ديارُ عِزٍّ       سألـتُـكِ ياسَطـيف فـهل تجيبِـي
  20. شـربنا في سـعيـدة من زلالٍ         طَـعِـمـنـا خَيـرها بَـعـد السُّـغـوبِ
  21. وهل تخْفَى سُكيكدةٌ عليكم           فـنـخبــركم عـن السـرّ العَـجِـيبِ
  22. وهل نُبّئتَ عن حسنٍ بــديعٍ         بـبـلـعـبّـاسَ والأصــلِ الحـسـيـبِ
  23. فحدّث لاتخف حرجاً وإثـماً         بِـبـونـةَ سُـلـوة القـلـبِ الـوجـيـبِ
  24. وقـالمـةٌ تحيط بها جــبـالٌ           بِـمـاوِنة سَمـعـتُ صـدى الـعَــبـيبِ
  25. قسنطين احتويتِ جسورَ وُدٍّ         ُــغَــرّدةً بـتَــغــرِيــدٍ طَـــــروبِ
  26. وظلّ التّيطِري حصنا منيعاً         مُــهــابــاً للــعِــدا رغــمَ الحُــــروبِ
  27. وفي مُستِ الغنائم ثار قومٌ           على الإســبـــان عُـبّــــاد الصّـلـيبِ
  28. وحُضنتنا المسيلة مااعتراها         إذا أنـصـفـتَ مـن أمْــرٍ مَــعـيبِ
  29. معسكـرُ أسَّسَت لقيام قُـطر ٍ        بحـكـمِ أميــرِ دولـتـنــا اللـبـــيبِ
  30. وورقـلـةٌ بـها واحـات نخـلٍ         وحــاسي النّـفـط يُـوقَــد باللَّهيبِ
  31. وحار العقل في وهران حقّا         شـاب الرأس من قبل المـشيبِ
  32. أَبَيّضُ عهدكِ المحفوظ دوماً         بِأنَّــك في العِــدا لا لـن تَــذوبي
  33. طـوارقـنا قِـراهم غير خـافٍ        نُـقـاة القـلـبِ أبيـض من حلـيبِ
  34. فكم للبُـرج سـافَر من مُحِبٍّ         ومـامـسّ المُسَــافـرَ مـن لُـغـوبِ
  35. وكـم هـبّت نسائم منعشـاتٍ          ببـومـرداس فانتـكـسـت كُروبي
  36. بأقصى الشرق طارف أنظرينا     سَـنَنــزِل قَـــالـةً عـمّـا قـــريـبِ
  37. ونشربُ كوب شايٍ ياصديقي       بِـتـنـدوفٍ بَـعِـيــداً عـن رقــيبِ
  38. ونَـنـزل غـابةً في الحـدّ حَفّت       بتـيسَمسِلت في الغـربِ القريبِ
  39. ووادي السُّوفِ مَحفُوفٌ بأنسٍ       وريــغُ ازدان بـالـرّمـلِ الكَـثيبِ
  40. بِخـنشَـلـةٍ قضى عباسُ حـرّاً         لِنـحيى بـعـدُ في عـيشٍ رغـيبِ
  41. أسُوق اهراس كنتِ عرين أُسدٍ      وتـاجِـلـتٍ إلى عَــهــدٍ قَــرِيبِ
  42. وجوهرة السَّواحِل دُون فخرٍ        تِـبـازةُ بَـلـسـمَ الجُـرحِ النّـديبِ
  43. وأرّقـني بأن لم أحـضَ مِـنكِ         أمِيــلـة بالـوِصَـال وبِـالـقُــروبِ
  44. فـسـلّى قـلبيَ المحـزون وادٍ بِـهِ      الـدِّفـلى على شكـلٍ عجيبِ
  45. وأعجـبتِ النّعـامة من يراها         فـلَــم تـأبـه لِـغِـــرٍّ مُـسـتـعِــيبِ
  46. تِموشنت ارفقي بهوى مُحبٍّ         يعاني الـوُجد مضطربٍ سـليبِ
  47. ووادٍ للمِــزاب قَـديــم عـهــدٍ         شـعـانِـبـة الأصـالـة والعُـــروبِ
  48. لـوادي المينا خاتمة النواحي         بغيـلـيـزان فـارحـل يـا حـبيبي
  49. بـلادي مالـهـا في الأرض مثلٌ     حمَـاها الله مـن شَـرٍّ وحُــوبِ


Date de création : 08/01/2021 - 11:34
Catégorie : - Poésie
Page lue 231 fois


Réactions à cet article


Personne n'a encore laissé de commentaire.
Soyez donc le premier !